تحت الملابس
يقول الإنجليز أن "الجمال بعمق البشرة فقط"، ويرى الرومانيون أن "الجمال من دون حكمة مثل الزهرة في الطين"، بينما يزعم الصينيون أنه "إذا كان هناك ضوء في الروح فسيكون هناك جمال في الشخص".

إلا أن هذه الأمثال العالمية التي تمجد الذات الداخلية فقط تبدو جيدة على الورق، أو عندما تقولها جدة حكيمة. كيف نعلم ما يكمن حقاً تحت ملابسنا مباشرة؟ كيف نرى غير المرئي في ذواتنا؟ كيف نكتشف ما إذا كان الضوء والحكمة يكمنان حقاً تحت كل هذا الجلد والقماش؟

تابعي خديجة السلامي وهي تصور فيلماً عن نجمية المليئة بالحيوية، وتستكشف شوارع صنعاء من دون حجاب، وتصنع صخباً وتفخر بأنها ذاتٌ، حرةٌ، متحررة من الأغلال.

أنظري إلى صور توضح كيفية غيرت توموكو ساوادا، من اليابان، هويتها 400 مرة في محاولاتها لاستكشاف العلاقة بين المظهر والذات الداخلية.

شاهدي فيديو كوكو بيلا الموسيقي "أي يوم الآن"، وانظري كيف تخلق من خلال عملها صورة إيجابية عن نفسها، تلك الصورة التي تستطيع أن تشعر بارتياح حيالها.

أنظري كيف ترتدي النساء حول العالم قلوبهن فوق أكمامهن.

أخبرينا بما يكمن تحت ملابسك: انضمي إلى النقاش!


 

Sanja - IMOW
المديرة
البوسنة - الهرسك
Take away the clothes and the shoes. Take away the makeup, the jewelry, tattoos and piercing. Take away the various ever-changing haircuts and hair colors. Take away the perfume even.

What is left of me once I get rid of all my “accessories”? Stripped bare, will I finally discover my authentic, but ever-elusive self? Or is my outward appearance, as I have often thought, actually a reflection of myself?

How do you know yourself? How important of a role does your image play in your identity and the way you’re perceived by others?

 
 
الموضة تحت الغطاء
 
العرف والملابس
 
هل تتعرضين لغسيل المخ؟
 
أجزاء الجسد
 
عصر الجمال